التخطي إلى المحتوى
جهود وتطوير خدمات الإسكان وارتفاع أعداد المستفيدين من برامج الدعم النقدي
مجلس الوزراء مصر

وبينها: الطرق والكباري والأنفاق، الإسكان، الرعاية الصحية والتعليم، والإمداد بالمياه والصرف الصحي، التنمية الصناعية والأمن الغذائي، كما جرى إطلاق مشروع «سيناء في قلب مصر» لتلبية طموحات وآمال أهالي سيناء بتنفيذ 424 مشروعا وتحقيق طفرة نوعية في كافة المجالات.

قد تناول تقرير مجلس الوزراء جهودا كبيرا في برنامج التوسع في شبكات الأمان الاجتماعي الذي يهتم بالفئات الأولى بالرعاية، والذين هم عرضة لأي تأثيرات سلبية جراء التغيرات الاقتصادية، في ظل اهتمام الحكومة بتعزيز دورها في حماية تلك الفئات من خلال شبكات الأمان والحماية والرعاية الاجتماعية

ارتفاع أعداد المستفيدين من برامج الدعم

كما ان قد ارتفعت أعداد الأسر المستفيدة من برامج الدعم النقدي من 3.18 مليون أسرة عام 2018، بتكلفة 17.65 مليار جنيه، لتصبح 3.8 مليون أسرة مستفيدة بتكلفة 20 مليار جنيه عام 2021، كما يبلغ عدد الأشخاص ذوي الإعاقة المستفيدين من الدعم النقدي نحو 1.1 مليون شخص بتكلفة إجمالية 5 مليارات جنيه.

وبرامج الرعاية الاجتماعية جرى تطوير البنية التحتية لـ48 مؤسسة رعاية اجتماعية و1020 حضانة قائمة وعدد 236 مؤسسة رعاية وتأهيل ذوي الاعاقة وتطوير 9 مراكز استضافة للنساء المعرضات للعنف، فضلا عن حصول 41 ألف مسن على خدمات الرعاية الاجتماعية

كما يستفيد من البرنامج 422 ألف مستفيد من الأيتام، بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية، كما بلغ إجمالي عدد الأسر البديلة الكافلة 11633 أسرة كافلة لنحو 11825 طفل وطفلة، كما استعرض التقرير جهود توفير مظلة تأمينية شاملة للمصريين بالخارج، وتطوير منظومة الخدمات التموينية، ورفع كفاءة منظومة الدعم العيني

يهدف هذا التقرير لرفع مستوى معيشة المواطن المصري تناول التقرير جهود تنفيذ برنامج معالجة الفجوات التنموية، الذي يستهدف تدعيم المحاور التنموية بالمحافظات، وتطوير العشوائيات، وإزالة مصادر الخطورة بها، إلى جانب تنفيذ وصلات الصرف الصحي المنزلية للأسر الأولى بالرعاية.

سيناء في قلب مصر

حيث وان أشار التقرير إلى مشاركة القوات المسلحة في خطط التنمية الشاملة بالدولة في إطار رؤية مصر 2030، لافتا إلى التنسيق الكامل مع الوزارات والأجهزة المعنية حيث تم تنفيذ 4024 مشروعا في مختلف القطاعات التنموية

وبينها: الطرق والكباري والأنفاق، الإسكان، الرعاية الصحية والتعليم، والإمداد بالمياه والصرف الصحي، التنمية الصناعية والأمن الغذائي، كما جرى إطلاق مشروع «سيناء في قلب مصر» لتلبية طموحات وآمال أهالي سيناء بتنفيذ 424 مشروعا وتحقيق طفرة نوعية في كافة المجالات.

وقال مجلس الوزراء أنّ إجمالي عدد المشروعات التي تم تمويلها بالمرحلة الأولى من برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، بلغ حتى العام المالي 2020/2021 نحو 3589 مشروعا بمحافظتي قنا وسوهاج بإجمالي استثمارات قرابة 9.5 مليار جنيه

حيث وساهمت المشروعات التي نفذها البرنامج في المحافظتين في توفير إجمالي 269 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة بسوهاج وقنا، وبلغ عدد الشركات والوحدات الإنتاجية المستفيدة 8754 شركة.

واستكملت بجهود تطوير العشوائيات، أوضح التقرير أنّه تم خلال السنوات الثلاث الماضية تطوير 185 منطقة غير آمنة من خال إنشاء وحدات وإزالة خطورة بعدد إجمالي 115.8 ألف وحدة سكنية استفاد منها 579.3 ألف مواطن،

وجار تطوير 40 منطقة بإجمالي 40.614 وحدة سكنية ليستفيد منها 203 ألف مواطن، إضافة إلى تطوير 14 منطقة غير مخططة بمساحة تقدر 1546 فدانا بإجمالي عدد وحدات تقريبي 264.3 ألف وحدة سكنية لتخدم نحو 26 ألف أسرة

وجار العمل على تطوير 79 منطقة بمساحة نحو 6941 فدانا يخدم نحو 690 ألف أسرة، وفي إطار الاهتمام بتطوير الأسواق العشوائية جرى تنفيذ 1638 وحدة بيع يستفيد منها 8190 مواطنا، وجار تطوير 20 سوقا عشوائيا بإجمالي 3171 وحدة بيع ليستفيد منها نحو 15.8 ألف مواطن.

الجهود والتطوير لخدمات الإسكان

كما وان تطرق التقرير إلى جهود تطوير خدمات الإسكان، مشيراً إلى أنه تم توجيه استثمارات ضمن البرنامج القومي للإسكان تقدر بنحو 71 مليار جنيه، وذلك بغرض تنفيذ 333.5 ألف وحدة سكنية خلال الثلاثة أعوام الماضية منها إنشاء 220.7 ألف وحدة إسكان اجتماعي و 39.5 ألف وحدة إسكان متوسط «دار مصر»

و14.7 ألف وحدة إسكان ضمن مشروع «جنة»، و35.1 ألف وحدة إسكان ضمن مشروع «سكن مصر»، و21.6 ألف وحدة إسكان تعاوني، وإنشاء 1241 وحدة إسكان بدوي وتوطين، وإنشاء 646 وحدة إسكان النوبة، وبلغ عدد العملاء الذي تم توفير تمويل إضافي لهم 207.4 ألف عميل خلال السنوات الثلاث الماضية.

كما وقد تناول التقرير جهود تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي، مشيرا إلى أنّه جرى تنفيذ 121 مشروع مياه شرب بطاقة 2230.7 ألف م 3/ يوم وبطول شبكات 1538.75 كم، يستفيد منها 12 مليون مواطن، منها 46 مشروعا خلال العام المالي 2020/2021، وفيما يتعلق بتطوير الطرق والكباري،

شهد المشروع القومي للطرق إنشاء 7000 كم طرق جديدة ليصل إجمالي أطوال الشبكة إلى 30 ألف كم، وتطوير ورفع كفاءة 10000 كم طرق بإجمالي تكلفة 295 مليار جنيه، مع الانتهاء من إنشاء 5500 كم من الطرق الجديدة، والانتهاء من تطوير نحو 7 آلاف كم من الطرق، والتخطيط لإنشاء 22 محورا على النيل بإجمالي تكلفة 38 مليار جنيه.

التعاقد على 1215 عربة بضاعة جديدة

وأشار التقرير إلى التخطيط لإنشاء 14 ميناء جافا ومركزا لوجيستيا على مستوى الجمهورية تستوعب 5 ملايين حاوية سنويا، بهدف زيادة حركة تداول البضائع والحاويات ومنع تكدسها بالموانئ البحرية ومنها وإليها باستخدام النقل متعدد الوسائط، وزيادة عدد ركاب الموانئ البرية ليصل إلى نحو 5.3 مليون راكب، وجار إنشاء خطوط جديدة للأنفاق والجر الكهربي بإجمالي 350 كم وتكلفة 477 مليار جنيه،

وإضافة 11.5 كم، وعدد 10 محطات لشبكة مترو الأنفاق خلال الثلاثة أعوام الماضية، إلى جانب تطوير وزيادة عربات البضائع بالتعاقد على 1215 عربة بضاعة جديدة وصل منها 131 عربة بهدف زيادة كمية البضائع المنقولة من خلال السكك الحديدية إلى 13 مليون طن خلال عام 2024، كما وصل عدد ركاب السكك الحديدية إلى 786.2 مليون راكب منهم 253.1 مليون خلال العام المالي 2020/2021،

وزيادة عدد الجرارات الحديثة بالسكك الحديدية لتصل إلى 110 جرارات، إضافة إلى وصول 600 عربة سكة حديد جديدة، وتطوير 212 مزلقانا بنظام تحكم أوتوماتيكي بتكلفة 2.4 مليار جنيه.

وتمت الإشارة إلى أنّ الدولة المصرية تولي أهمية خاصة لمشروعات قطاع النقل عبر إنشاء شبكة لوسائل النقل الأخضر النظيف الصديق للبيئة، والذي يختصر الوقت والطاقة، بهدف خدمة مسيرة التنمية الشاملة، وتحقيق التوازن بين المتطلبات الاجتماعية، والاقتصادية، والبيئية، إضافة إلى تحقيق طفرة في مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، وتوفير أعلى معايير السلامة والأمان.

وأضاف التقرير أنّه يتم تنفيذ مشروع القطار الكهربائي السريع، والذي يشمل إنشاء منظومة متكاملة للقطار الكهربائي السريع في مصر، بإجمالي أطوال نحو 1825 كم على مستوى الجمهورية، إلى جانب بدء تنفيذ مشروع المونوريل الذي يصل العاصمة الإدارية الجديدة بطول 56.5 كم و22 محطة، وكذلك جار تنفيذ مشروع مونوريل السادس من أكتوبر بطول 42 كم و13 محطة.

وتناول التقرير جهود دعم أنشطة الأسر المنتجة، حيث تمت الإشارة إلى ارتفاع قيمة المبيعات بمعارض الأسر المنتجة من 7.3 مليون جنيه عام 2018 إلى 44 مليون جنيه في عام 2021 من خلال إقامة 11 معرضا خلال عام 2020/2021،

مع تقديم قروض ميسرة لعمل مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر، حيث بلغ الرأسمال الأساسي للقروض نحو 2.4 مليار جنيه موجه إلى 360 ألف سيدة، لعمل مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر بالمقارنة بـ420 مليون جنيه مصري موجه لـ82 ألف سيدة في عام 2018، مع الأخذ في الاعتبار أنّ 70% من المشروعات تتركز في المناطق الريفية كشكل من أشكال التمكين الاقتصادي لنساء الريف.