التخطي إلى المحتوى
بشرى سارة.. و مفاجأة بشأن مسابقة الوظائف القيادية الجديدة
الوظائف القيادية الجديدة

مجموعة وظائف قيادات الإدارة المحلية لمدة أسبوعين وذلك عن طريق الإعلان رقم 1 لسنة 2021 حسب الضوابط التي جاءت في قانون الخدمة المدنية

يرصد موقعنا عربي نيوز إعلان اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، اليوم الجمعة، مدة مسابقة الوظائف القيادية الجديدة التي أعلنت عنها الوزارة في بداية شهر ديسمبر الجاري لشغل نحو 59 وظيفة شاغرة في مجموعة وظائف قيادات الإدارة المحلية،

لمدة أسبوعين وذلك عن طريق الإعلان رقم 1 لسنة 2021 حسب الضوابط التي جاءت في قانون الخدمة المدنية الذي يحمل رقم 81 لسنة 2016 واللائحة التنفيذية له على موقع بوابة الحكومة المصرية.

تفاصيل التأكد من استيفاء الأوراق المطلوبة

حيث أوضح وزير التنمية المحلية، أن الوزارة تقوم بطباعة الملفات التي قدمها الراغبين في التقديم للوظائف وتراجع هذه الأول للتأكد من وجود كافة الأوراق،

كما في حالة عدم وجود أي منها يتم طلب المتقدم استيفائها، مشيرا إلى أن الوزارة تسعي دائما إلى ضخ دماء جديدة في المناصب القيادية من الكوادر المتميزة

التي يكون لها القدرة على العطاء والتفاني في العمل والذي يصب في دفع عجلة التنمية في محافظات مصر المختلفة والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة إلى المواطن على كل المستويات.

التنمية المحلية

اليكم طريقة اختيار القيادات بالتنمية المحلية

كما أوضح شعراوي، أن المتقدمين إلى الوظائف يخضعون إلى عملية تقييم في هذه المسابقات وفقا على العديد من المعايير التي تخص القدرات العلمية والتاريخ الوظيفي بالإضافة إلى مقترحات التطوير والسمات الشخصية واتخاذ القرار وحل المشكلات ومهارة القيادة وغيرها من المعايير.

حيث أشار وزير التنمية المحية إلى أن اختيار القيادات المحلية في الوزارة تكون وفقا للعديد من الضوابط الرئيسية حيث يخضع المترشح للاختبارات التحريرية والشفوية إضافة إلى السمات الشخصية

وغيرها من الموضوعات التي لها علاقة بعمل المحليات سواء كانت مالية أو قانونية أو فنية، وذلك بهدف ضخ دماء جديدة تكون قادرة على العمل والعطاء.

كما طالب شعراوي الراغبين في التقدم للوظائف القيادية استيفاء النموذج المعد للوظائف والمرفق به بطاقة الوصف الوظيفي والذي يتضمن المستندات المطلوبة ويمكن للراغبين في التقدم الحصول عليه من خلال الدخول على البوابة الإلكترونية للحكومة وموقع وزارة التنمية المحلية.

إقرأ أيضاً :