التخطي إلى المحتوى
البنك الأهلي وبنك مصر يتعاونان مع «القابضة للكهرباء» و«فوري» لتفعيل السداد الإلكتروني للفواتير
بنك مصر والاهلي

وذكر أنه سيتم تأمين تلك العمليات باستخدام أحدث وسائل التأمين المتعارف عليها، ما يسهم فى تشجيع العملاء على التعامل بهذه الوسائل من خلال قنوات دفع سلسة وآمنة والانتقال لمجتمع أقل اعتماداً على النقد، وذلك تماشياً مع سياسات المجلس القومى للمدفوعات الإلكترونية وتوجهات الدولة نحو التحول الرقمى والشمول المالى.

وقَّع البنك الأهلى المصرى وبنك مصر وشركة فورى دهب بروتوكول تعاون مع الشركة القابضة لكهرباء مصر؛ بهدف تفعيل منظومة السداد الإلكترونى لفواتير الكهرباء، وأعمال المقايسات ومصاريف التصالح.

وأشار بنكا الأهلى ومصر، فى بيان مشترك، إلى أن التوقيع تم بمقر الديوان العام لوزارة الكهرباء بالعباسية، بحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وقيادات كلا البنكين والشركة القابضة لكهرباء مصر وشركة فورى دهب للخدمات الإلكترونية.

قام بالتوقيع على العقد محمد الإتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، ويحيى أبوالفتوح، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، وجابر دسوقى مصطفى، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لكهرباء مصر، وأشرف صبرى، العضو المنتدب لشركة فورى دهب للخدمات الإلكترونية.

وأكد محمد الإتربى أن هذا التعاون يأتى انطلاقاً من ريادة بنك مصر فى التحول والابتكار الرقمى وحصوله على جائزة الريادة فى الابتكار الرقمى فى مصر عام 2021 من ضمن جوائز التميز المقدمة من شركة IDC العالمية للأبحاث، مشيراً إلى حرص بنك مصر على تقديم أفضل الخدمات والمدفوعات الإلكترونية وإتاحتها لمختلف فئات المجتمع، بهدف تيسير عملية الدفع على المواطن المصرى،

وهو ما يُسهم فى تحقيق أهداف الشمول المالى. وأضاف «الإتربى» أنه سوف تتم إضافة آليات السداد من خلال الإنترنت E-commerce عن طريق قيام البنك بإنشاء بوابة دفع إلكترونية وربطها بموقع وتطبيق الهاتف لشركات توزيع الكهرباء، بما يتيح سداد أى مستحقات مالية وجميع المدفوعات الأخرى من خلال الإنترنت على الموقع الرسمى أو التطبيق الإلكترونى الخاص بشركات توزيع الكهرباء.

وذكر أنه سيتم تأمين تلك العمليات باستخدام أحدث وسائل التأمين المتعارف عليها، ما يسهم فى تشجيع العملاء على التعامل بهذه الوسائل من خلال قنوات دفع سلسة وآمنة والانتقال لمجتمع أقل اعتماداً على النقد، وذلك تماشياً مع سياسات المجلس القومى للمدفوعات الإلكترونية وتوجهات الدولة نحو التحول الرقمى والشمول المالى.

من جانبه، قال يحيى أبوالفتوح إن بروتوكول التعاون يعزز التوجه الاستراتيجى للبنك الأهلى المصرى كونه من أهم البنوك الرائدة فى مجال التحصيل وعمليات الدفع الإلكترونى، الأمر الذى يهدف إلى نشر ثقافة استخدام الخدمات المصرفية الإلكترونية،

وكذا دوره الفعال والمتنامى فى تفعيل مبدأ الشمول المالى، حيث إن تقديم خدمات الدفع من خلال قنوات التحصيل الخاصة بالبنك الأهلى المصرى يأتى فى إطار التعاون المشترك بين البنك والشركة القابضة لكهرباء مصر لميكنة جميع معاملات الشركة دعماً لمنظومة التحول الرقمى.

وأضاف «أبوالفتوح» أن البنك أسهم فى إتاحة خدمة الدفع والتحصيل من خلال ماكينات نقاط البيع المنتشرة سواء فى شركات الكهرباء أو من خلال بوابة الدفع الإلكترونية، التى تمكن العملاء من سداد الاشتراكات وتحصيل الفواتير وشحن العدادات مسبقة الدفع من خلال ربط البوابة الإلكترونية بشركات الكهرباء، وهو ما يتم سعياً لتلبية احتياجات شرائح متعددة من العملاء وللتيسير عليهم،

بما سينعكس على زيادة الإقبال على استخدام وسائل الدفع الإلكترونية وتوسيع قاعدة العملاء المستهدفين من الاستفادة من القنوات البديلة التى يتيحها البنك الأهلى المصرى وفقاً لاستراتيجية مدروسة.

وأضاف أن البنك الأهلى المصرى يقوم بإتاحة كود تعريفى لكل شركة توزيع أو خدمة وربطه بحساب بنكى لتسوية المتحصلات بشكل منفصل وآمن وسريع، ما يتيح المتابعة اللحظية لهذه الحسابات وتوفير الوقت والجهد،

حيث إن الارتقاء بمستوى جميع الخدمات الأساسية المقدمة للمواطن المصرى يأتى من خلال تقديم بدائل متطورة ومؤمنة والتى تتفق مع الدور الحيوى للبنك الأهلى المصرى فى خدمة المجتمع ورفع معدلات الوعى بالخدمات والمنتجات التى يقدمها القطاع المصرفى.

فى السياق نفسه، قال جابر مصطفى إن البروتوكول يأتى فى إطار خطة وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لتحديث منظومة العمل الرقمى بها، مشيداً بخبرات وقدرات جميع الأطراف المتعاونة لرفع كفاءة الخدمات المقدمة للمواطنين.

وعبر أشرف صبرى عن فخره بتوقيع هذه الاتفاقية مع بنك مصر والبنك الأهلى المصرى باعتبارهما من أكبر الكيانات المصرفية فى جمهورية مصر العربية، إلى جانب الشركة القابضة لكهرباء مصر، حيث إن هذه الاتفاقية تأتى فى إطار رؤية «فورى دهب» لبناء شراكات استراتيجية فعالة مع جميع المؤسسات الحكومية والمنشآت المصرفية وتتويجاً لاستراتيجيتها نحو الوصول لجميع شرائح المجتمع المصرى.

وأضاف أن هذا التعاون يهدف لتسهيل طرق الدفع الإلكترونى على المواطنين من خلال إمداد المحصلين القائمين على تحصيل فواتير الكهرباء بماكينات POS تعمل بنظام الأندرويد ومزودة بخاصية GPS Tracking لتحسين إدارة التحصيل النقدى، ويصل عدد هذه الماكينات إلى 1200 كمرحلة أولى خلال النصف الأول من عام 2022، ومن ثم توريد عدد 7900 ماكينة كمرحلة ثانية خلال النصف الثانى من العام.

إقرأ أيضاً :