الرئيسية / النمسا / اللجوء الي النمسا / اسباب تشدد النمسا لاجراءات اللجوء على أراضيها

اسباب تشدد النمسا لاجراءات اللجوء على أراضيها

لقد قامت النمسا بتشديد اجراءات اللجوء علي ارضها و ذلك لعدة اسباب سنتعرف عليها في هذه المقالة , حيث قالت يوهانا ميكل لايتنر وزيرة الداخلية النمساوية أن النمسا ستشدد اجراءات اللجوء على في النمسا وستبدأ التشديدات النمساوية على اللاجئين مع منتصف شهر مايو 2016.

اسباب تشدد النمسا لاجراءات اللجوء على أراضيها

يوهانا ميكل لايتنر قالت أن النمسا تتجه لفرض تشديدات على اللاجئين الذين يحق لهم الحصول على اللجوء في النمسا لكن لم تحدد الوزيرة شكل هذه التشديدات.

لم تكن هذه أول قرارات اللجوء النمسا بشأن اللجوء في 2016 لكن في وقت سابق أعلنت النمسا انها لن تستقبل أكثر من 80 طالب لجوء في اليوم بالإضافة إلى هذا القرار قامت النمسا بإغلاق حدودها مع دول غرب البلقان بوابة اللجوء الأشهر للوصول إلى اوروبا. اللاجئين بدورهم كانوا يتخذون طريق البلقان للوصول إلى دول اوروبا الغربية وصولاً إلى النمسا لكن معظم اللاجئين يغادرون النمسا إلى المانيا.

قد يعجبك ايضا – سماح النمسا لطالبي اللجوء بالعمل بشكل رسمي

بعد اتفاق تركيا واوروبا بشأن اللجوء واغلاق بعض دول غرب البلقان حدودها في وجه اللاجئين أصبحت الأعداد التى تصل أوروبا لا تذكر مقارنة بالأعداد في الماضي رغم ذلك تبحث النمسا تشديد العقوبات على اللاجئين.

من الجدير بالذكر ان من ضمن التصريحات بخصوص اللجوء  هي ان المانيا أيضاً صرحت منذ عدة أيام على لسان وزير داخليتها توماس دي ميزي أن المانيا ستعاقب اللاجئين الذين يرفضون الإندماج في المجتمع الألماني. التشديدات الأوروبية على اللاجئين لم تعد تأخذ طابع التشديد ولكن مبدأ الثواب والعقاب وذلك لصرف نظر اللاجئين عن التوجه إليها وعدم التفكير في القدوم إلى اوروبا نهائياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *